فرصة جديدة لانتقام فرجيل فان ديك من ميسي

فرصة جديدة لانتقام فرجيل فان ديك من ميسي
    فرصة جديدة لانتقام فرجيل فان ديك من ميسي
    في صراع جديد على الجوائز يحتضن منتجع "جميرا" بدبي، حفل توزيع جوائز "جلوب سوكر" يوم 29 ديسمبر/كانون أول الجاري، والذي يُقام بالتعاون مع مؤتمر دبي الرياضي الدولي 14، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي ، ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تضم مجموعة من الخبراء البارزين في كرة القدم، ومنهم فابيو كابيلو وأنطونيو كونتي وإيريك أبيدال. 

    ومن الجدير بالذكر فقد قاد فان دايك ليفربول لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا السادس في تاريخه، بعدما تأهل للمباراة النهائية موسمين متتاليين، حيث فشل في تحقيق اللقب في المرة الأولى أمام ريال مدريد، قبل أن يعوضه في المرة الثانية بالفوز على توتنهام بهدفين دون رد ، فالفوز بلقب دوري الأبطال أتبعه التتويج بالسوبر الأوروبي، حيث فاز ليفربول على تشيلسي بركلات الترجيح، بعد مباراة ماراثونية انتهت بالتعادل 2-2. 

    وعن انجازاته في البريميرليج قدم ليفربول واحدا من أفضل مواسمه في الثلاث عقود الأخيرة، لكن الحظ لم يخدمه بعدما تنافس مع أقوى نسخة على الإطلاق لمانشستر سيتي تحت قيادة بيب جوارديولا، ليخسر الدوري بفارق نقطة واحدة فقط ، لكن بعد الموسم المميز الذي قدمه ليفربول، نال فان دايك جائزة أفضل لاعب في إنجلترا عن جدارة واستحقاق من الاتحاد الإنجليزي، ليحصد نتيج ما حققه طوال الموسم مع ليفربول. 

    ، وقد قدم فان دايك موسمًا في منتهى القوة والروعة مع ناديه ليفربول، ومع منتخب بلاده هولندا، أنهاه بنجاحات كبيرة سواء هنا أو هناك، حتى تحقق حلمه بأن يصبح أفضل مدافع في العالم ، بينما عن انجازاته مع منتخب هولندا فقاد فان دايك الطواحين للتأهل لنهائي دوري الأمم الأوروبية في أول نسخة للبطولة، قبل الخسارة بصعوبة أمام البرتغال بهدف دون رد، بعد ذلك ساهم فان دايك في إعادة منتخب بلاده للمنافسات الكبرى مرة أخرى بالتأهل لنهائيات الأمم الأوروبية 2020. 

    وكما نعلم بعد الموسم التاريخي الذي قدمه فان دايك مع ليفربول ومنتخب هولندا، حصد جائزة أفضل لاعب في أوروبا، لكنه للأسف اصطدم بمنافس قوي للغاية على جائزتي الأفضل من الفيفا، والبالون دون من مجلة فرانس فوتبول، لأفضل لاعب في العالم ، هذا المنافس هو الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة ومنتخب الأرجنتين، والذي اعتاد على التتويج بمثل تلك الجوائز، حيث حصد الجائزتين، بعدم موسم مميز مع برشلونة أيضًا. 

    ومن الجدير بالذكر فان دايك لم يكن ببعيد، حيث حل وصيفًا لميسي في الجائزتين، متفوقًا على نجوم كبار مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو وزميليه في ليفربول المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني ، والآن أمام فان دايك فرصة أخرى للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم، والمقدمة من "جلوب سوكر" فهل ستنصفه هذه المرة، أم سيواصل ميسي السيطرة؟
    احمد سعيد العوضي
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع كورة مباشر .

    إرسال تعليق