القائمة الرئيسية

الصفحات

القبض على دكتور جامعي بعد مرورو 4 سنوات على تعيينه بشهادة مزوره

القبض على دكتور جامعي بعد مرورو 4 سنوات على تعيينه بشهادة مزوره
اليوم الاثنين الموافق 23 من مارس 2020 ، الموافق 28 من رجب 1441هـ مباحث الأموال العامة" تتمكن من ضبط دكتور جامعي مزيف تم تعيينه بإحدى الجامعات الخاصة بعد مرور 4 سنوات من تعيينه.. 

وقد تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، من ضبط استاذ جامعي مزيف لقيامه بالتقدم لعدد من الجامعات والمعاهد الخاصة للتعيين بموجب شهادات دراسية "مزورة"وقد تم تزوير تلك الشهادات بمساعدة إحدى السيدات تخصصت في مجال تزوير الشهادات والمؤهلات الدراسية

 ومن الجدير بالذكر فقد كانت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، أفادت بقيام أحد الأشخاص بالتقدم لعدد من الجامعات والمعاهد الخاصة بنطاق محافظتي (القاهرة – الجيزة) للتعيين بموجب شهادات دراسية "مزورة". 

وكما نعلم فقد أسفرت جهود إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير بالإدارة أن وراء تلك الواقعة حاصل على بكالوريوس - مقيم بمحافظة القاهرة، وقام المتهم بالاتفاق مع آخرين بتزوير شهادات دراسية باسمه تفيد حصوله على درجة الدكتوراه من إحدى الجامعات الأجنبية، وشهادة معادلة منسوب صدورها للمجلس الأعلى للجامعات تفيد معادلة درجة الدكتوراه الحاصل عليها

كما اسفرت التحريات ايضا عن تقدمه بتلك الشهادات "المزورة" لعدد من الجامعات والمعاهد الخاصة للتعيين، وتم تعيينه بإحدى الجامعات الخاصة خلال الخمسة سنوات الماضية،وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، أمكن ضبط المتهم حال تواجده بدائرة قسم شرطة المقطم، وبتفتيش مسكنه عثر على شهادة معادلة للمتهم منسوب صدورها لإحدى الجهات الحكومية تفيد صدور شهادة معادلة لدكتوراه فلسفة المحاسبة من إحدى الجامعات الأجنبية ممهورة ببصمة خاتم شعار الجمهورية "مقلد"

وذلك بالاضافة الى شهادة دراسية باللغة الإنجليزية – منسوبة لإحدى الجامعات الأجنبية تفيد حصوله على درجة الدكتوراه "مزورة بالكامل" – شهادات وبيانات درجات نجاح باللغة الإنجليزية منسوبة لإحدى الجامعات الأجنبية، و بفحص المستندات المضبوطة تبين أنها مزورة تزويراً كلياً مادياً. 

وبسؤال مسئولي الجامعة الخاصة قرروا بأن المتهم في غضـون عام 2016 تـقدم بطلب تعيين بالـجامعة ومن ضمن مسوغات تـعيينه الشهادات الدراسية المزورة وتم تــعيينه بوظيفة دكتور بكلية التجارة بالجامعة ومازال يعمل حتى تاريخه. وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم وبمناقشته اعترف بصحة الواقعة وأضاف بتحصله على الشهادات المزورة من إحدى السيدات نظير حصولها على مبلغ 150 ألف جنيه مصري. 

وفي النهاية أمكن تحديد السيدة وضبطها (وهي حاصلة على بكالوريوس تجارة – لها معلومات جنائية مسجلة - مقيمة بالجيزة)، وبتفتيش مسكنها عثر على ( 18 شهادة كشف درجات طالب في دبلوم التعليم العام منسوب صدورهم لجهة حكومية بإحدى الدول العربية بأسماء أشخاص محددين "مزورين بالكامل"

بالاضافة الى 3 شهادات نجاح ثانوية عامة منسوب صدورها لجهة حكومية بإحدى الدول العربية بأسماء أشخاص "محددين" تفيد اجتيازهم نجاح امتحانات الثانوية العامة "مزورين بالكامل" - كمية من صور مستندات شخصية خاصة براغبي الالتحاق بالجامعات المصرية- هاتف محمول ماركة )، 

وبعد بفحص المستندات المضبوطة تبين أنها مزورة تزويراً كلياً والــمستندات مـمهورة بالعديد من بصمات خاتم شعار الجمهورية "مقلدة". وبفحص الهاتف المحمول الخاص بالمتهمة تبين احتوائه على الملفات والتطبيقات ومحادثات نصية تؤكد نشاطها الإجرامي في تزوير الشهادات الدراسية 

وبعد مواجهة السيدة بتلك التهم أقرت بصحة الواقعة وأضافت بإنشائها شركة للخدمات التعليمية " مغلقة حالياً"، واتخاذها مقراً لممارسة نشاطها الإجرامي في تزوير الشهادات الدراسية المنسوبة للعديد من الجامعات والكليات والمدارس المصرية والأجنبية بقصد استعمالها في إلحاق الطلبة بتلك الجهات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات