القائمة الرئيسية

الصفحات

العلماء يحذرون بان المتعافين من فيروس كورونا يظلوا يحملون آثار العدوى

العلماء يحذرون بان المتعافين من فيروس كورونا يظلوا يحملون آثار العدوى
 اليوم الخميس الموافق 3 من ابريل 2020 م ، الموافق 6 من شعبان 1441هـ ،قال خبراء إن حالة الشفاء من وباء "كوفيد-19"، لا تعد سببا للفرح، حيث اكتشف العلماء أن آثار العدوى بالفيروس التاجي تظل لدى المرضى بعد التعافي

حيث اثبتت الابحاث التي اجريت على المرضى ان اثار العدوى قد بقيت في عينات البلغم والبراز عند بعض المرضى الذين تماثلوا للشفاء من الفيروس. 

كما انه في الوقت نفسه، لم يعثر العلماء على آثار للعدوى في عينات من البلعوم والأنف، وراقب الأطباء حالة مرضى مصابين بالفيروس التاجي تم إدخالهم إلى المستشفى من 20 يناير إلى 27 فبراير 2020. 

ومن الغريب في الأمر أنه تبين أن جميع العينات (بما في ذلك تحليل البراز والبلغم) كانت سلبية لدى 22 مريضا تم شفاؤهم من الفيروس، وبناء على ذلك لم يتوصل العلماء إلى استنتاجات نهائية

وقد تم ذلك وفق دراسة أجراها علماء صينيون تم نشرها في المجلة العلمية "annals". ويعمل الخبراء على معرفة ما إذا كان الشخص الذي تعافى من الفيروس سيكون حاملا للعدوى فقط، أم سيظل يشكل خطرا على الآخرين؟ 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات