القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص وتحليل مبارة مانشتر ستي امام ليون في دوري الابطال وفضيحة الستي

ملخص وتحليل مبارة مانشتر ستي امام ليون في دوري الابطال وفضيحة الستي
اليوم الاحد 16 من اغسطس 2020م،الموافق 26 من ذي الحجة 1441هـ،بعد هزيمة الستي الكارثية وخروجه من دوري الابطال على يد ليون بالامس ،ذهبا الاراء الى ان بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي قد ارتكب أخطاء فنية بالجملة، مما أفقد فريقه إيقاعه السريع وقوته الهجومية المعتادة،بينما كان نظيره رودي جارسيا مدرب ليون أكثر هدوء وتركيزا

ولعلا من ابرز ما وقع فيه جوارديولا هو إضاعة الوقت ،فقد اضاع جوارديولا شوطا كاملا، افتقد فيه مانشستر سيتي للخطورة الهجومية الكافية في ظل تغيير خطة اللعب إلى 3-5-2 والاحتفاظ بأسلحة هجومية أكثر كفاءة على مقاعد البدلاء. 

حيث انه لم يكن لرأسي الحربة سترلينج وجيسوس بصمة مؤثرة أول 45 دقيقة، في ظل غياب انطلاقات الظهيرين ووكر وكانسيلو، وارتباك ثلاثي الوسط دي بروين وجوندوجان ورودري في ظل الكثافة العددية للاعبي ليون. 

ورغم تحسن السيتي نسبيا في الشوط الثاني، لكن يبقى التساؤل لماذا اكتفى (بيب) بتبديلين فقط، وفضل الاحتفاظ بكل من برناردو سيلفا ومحرز وديفيد سيلفا وفيل فودين على مقاعد البدلاء منذ البداية. 

على الجانب الاخر كانت هناك واقعية فرنسية من رودي جارسيا، حيث كان أكثر واقعية،فقد احترم قدرات فريقه أكثر من جوارديولا، معتمدا على نفس الخطة 3-5-2 تتحول إلى 5-4-1 عند افتقاد الكرة.

فقد  كان ليون أكثر توازنا بفضل تميز ثلاثي الوسط حسام عوار أحد نجوم المباراة وزميليه كاكيريه وبرونو جومارايش، كما أجاد المدير الفني لليون استغلال بطء ثلاثي دفاع السيتي (إيريك جارسيا ولابورت وفرناندينيو) وأزعجه بانطلاقات الثنائي السريع ماكسويل كورنيه وتوكو إيكامبي مع مساندة من ممفيس ديباي. 

كما برع (رودي) في إلزام ثلاثي الدفاع مارسيلو ومارشال وديناير بعمل عمق طولي، مما حرم مهاجمي السيتي من المساحات الواسعة للانطلاق بالكرة،ولم يكن مدرب الفريق الفرنسي موفقا في اختيار التشكيل الأساسي فقط بل كان أكثر نجاحا في استغلال سلاح البدلاء. 

شارك موسى ديمبلي في آخر ربع ساعة لاستغلال اندفاع مانشستر سيتي الهجومي وظهور مساحات واسعة في خط ظهره مع ضعف التمركز في ظل الاعتماد على الدفاع المتقدم لمنتصف الملعب،وبالفعل كافأ ديمبلي مدربه بإضافة الهدفين الثاني والثالث، بينما دفع جوارديولا ولاعبوه ثمن الاستهتار وعدم استغلال الفرص خاصة رحيم سترلينج. 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات