القائمة الرئيسية

الصفحات

الزمالك يقع في نفس فخ الاهلي بخصوص ملف تجديد اللاعبين الكبار

الزمالك يقع في نفس فخ الاهلي بخصوص ملف تجديد اللاعبين الكبار
اليوم الخميس الموافق 13 من اغسطس 2020م،الموافق 23 من ذي الحجه 1441هـ،يبدو أن لعنة أزمات تجديد العقود ستكون الشغل الشاغل في نادي الزمالك خلال المرحلة المقبلة مثلما حدث قبل 5 أشهر مع غريمه الأهلي، في فترة التوقف الإجباري بسبب جائحة كورونا. 

هذا وقد بدأت الأحاديث تتناثر داخل القلعة البيضاء حول وجود خلافات حول تجديد عقود بعض اللاعبين وأزمات تحت الرماد تركت آثارها في أروقة النادي،الأهلي حسم مبكرًا ملفات التجديد في شهر مارس/ آذار الماضي بعدما أعلن شريف إكرامي حارس المرمى رفضه فكرة الاستمرار مع الفريق، بحثا عن مكان أساسي ثابت. 

كما رفض أحمد فتحي تجديد عقده بعدما تلقى عرضا ماليا أكبر، من نادي بيراميدز، الذي وقع له رسميا، في انتظار نهاية الموسم، لينتقل إلى فريقه الجديد،وكانت الأزمة الأكبر في صفوف الأهلي بخصوص حسام عاشور قائد الفريق، الذي رفض رينيه فايلر تجديد عقده، قبل أن تعرض عليه إدارة الأهلي الاعتزال والعمل بالنادي تقديرًا لتاريخه. 

ولكنه قد نشب خلاف بين عاشور وإدارة الأهلي ، بخصوص مباراة الاعتزال بعدما تعثر الاتفاق بين النادي الأحمر، ونادي ألميريا الإسباني المملوك لتركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للأهلي، وتفاخمت الأزمة بعد تصريحات عاشور عن إلغاء المباراة، مما تسبب في إنهاء علاقته نهائيا بالنادي،هذا وقد حسم الأهلي تمديد عقود الثلاثي، محمد الشناوي، ومروان محسن وسعد سمير. 

في المقابل، كان المشهد مختلفًا في نادي الزمالك فمرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء أعلن بشكل واضح أن ناديه بدأ مفاوضات تجديد عقود الثلاثي يوسف إبراهيم "أوباما" وحازم إمام وعبد الله جمعة، ورغم إعلان مرتضى إلا أن الواقع كان مغايرا، ولم يجدد الزمالك لهذا الثلاثي، حتى الآن. 

كما تابعنا فقد بدأ الحديث داخل نادي الزمالك حول خلاف بخصوص تجديد عقد حازم إمام وقيمة الراتب السنوي وإمكانية التراجع عن التجديد بسبب التعاقد مع اللاعب التونسي حمزة المثلوثي نجم نادي الصفاقسي، ويرغب الزمالك في ضم ظهير أيمن جديد لتدعيم صفوفه في الموسم الجديد بخلاف المثلوثي، مما يزيد التكهنات حول رحيل حازم مجانًا

 في الوقت نفسه وجهت اتهامات التمرد ليوسف إبراهيم "أوباما" صانع ألعاب الفريق، الذي غاب عن مباراتي الاتحاد والمصري السابقتين، بالدوري، كما اتهم اللاعب بإدعاء الإصابة للضغط على الإدارة للحصول على الراتب السنوي الذي طلبه. 

 ومن جانبه اكتفى أوباما برد رمزي، عبر صورة له وهو ناشئ في صفوف الزمالك، نشرها على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، لكنه لم يسلم من انتقادات بعض الجماهير البيضاء، خاصة أنه من العناصر الأساسية بالفريق، وله دور مؤثر، إذ صنع في الدور الأول من الدوري 6 أهداف. 

ومن الجدير بالذكر فقد ساهم أوباما في تتويج الزمالك ببطولتي السوبر الإفريقي والمحلي، في فبراير/ شباط الماضي. وينتهي عقد أوباما مع الزمالك بنهاية يونيو/ حزيران 2021، ويحق له التوقيع لأي فريق الشتاء المقبل. 

اما عن عبد الله جمعه طلب عبد الله جمعة ظهير أيسر الزمالك تعديل راتبه السنوي وتمديد عقده الذي ينتهي بختام يونيو/ حزيران 2022،وكما تابعنا جمعة وافق على التمديد للزمالك مقابل زيادة راتبه السنوي، إلا أن خلافا وقع بين الطرفين حول قيمة العقد، ليبدأ اللاعب في توجيه رسائل غامضة حول خلافه مع الإدارة. 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات