القائمة الرئيسية

الصفحات

كارثة بسبب كورونا داخل النادي المصري والاتحاد يرفض تأجيل مبارة الحرس

كارثة بسبب كورونا داخل النادي المصري والاتحاد يرفض تأجيل مبارة الحرس
اليوم الاثنين الموافق 10 أغسطس 2020 الموافق 20 من ذي احجة 1441 هـ،اتهمت اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، النادي المصري بالإهمال، بعد الكشف عن عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا ضمن صفوفه. 

ويرفض اتحاد الكرة تأجيل مباراة المصري أمام حرس الحدود، والمقرر لها غدًا الإثنين، رغم وجود 16 إصابة بفيروس كورونا ضمن صفوف الفريق البورسعيدي،هذا وقد قالت اللجنة في بيان لها، إن وجود عدد من الإصابات ضمن أي فريق معناه الإهمال والتقصير،

 والغريب ان اللجنه قد تغافلت عن كونها أول المتهمين في ملف إهمال تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا،حيث ان إهمال الاتحاد الاتحاد المصري هو أول من سجل حالات مصابه بكورونا، داخل المنظومة الكروية المصرية، بعد إصابة مديره الفني محمود سعد بالفيروس في مايو/ أيار الماضي، بعد استقباله المدربين المصريين العائدين من السعودية. 

كما سجل الاتحاد عددا كبير من إصابات كورونا بين موظفيه تباعًا، بعد إعلانه عن إصابة 4 موظفين من إدارة الحسابات وهم حسين عوض ومحمد بخيت وشادي مهنا ومحمود خليل إضافة إلى إصابة أحمد سامى الموظف فى سكرتارية اتحاد الكرة. 

هذا ولم تتوقف إصابات كورونا في الجبلاية عند هذا الحد بل أصيب علي صالح مسؤول الناشئين بالاتحاد، بالإضافة لموظف يدعى جورج في العلاقات العامة،وأصيب 3 من لجنة الحكام بالفيروس وتم عزلهم حتى تماثلوا للشفاء،وقد وصل عدد الإصابات داخل الاتحاد الى 11 إصابة، ولو تم إضافة موظفي الفروع والمناطق والحكام سيتخطى العدد 40 مصابًا. 

أعضاء اللجنة الخماسية الجنايني لا يلتزم بالتعليمات رغم أن محمد سلطان، رئيس اللجنة الطبية التابعة للاتحاد أعلن سلسلة من الإجراءات الاحترازية الإجبارية على الجميع، لكن عمرو الجنايني، رئيس اللجنة المؤقتة كان أول من خالفها. رغم أن تعليمات اللجنة الطبية شددت على منع التجمعات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي بين أفراد المنظومة

ورغم ذلك فأن عمرو الجنايني، أصر على قيادة اجتماعات داخل الاتحاد، بمشاركة مندوبي أندية الدوري، وظهرت صور نشرها الاتحاد على صفحته الرسمية تعكس عدم الالتزام بالتباعد،وتلك الصور التي نشرها اتحاد الكرة، أظهرت بعض مسؤولي الأندية دون كمامات، بل وظهر رئيس اللجنة الخماسية نفسه بوجه مكشوف أثناء الاجتماع. 

ومما زاد من عاصفة الانتقادات ضد الجنايني، إعلان وزير الإعلام المصري أسامة هيكل، بشكل رسمي عزل نفسه 14 يومًا، للاشتباه في إصاباته بكورونا، وكان هيكل مجتمعا مع عمرو الجنايني قبل اجتماع الأخير بالأندية بيوم واحد، مما جعل بعض مسؤولي الأندية يشعرون بالقلق بشأن إصابتهم بالفيروس. 

وهناك تخبط في اللجنة الطبية التخبط ، فاللجنة ارتكبت اليوم كارثة، بعد إخطار الاتحاد السكندري صباحًا بسلبية جميع عينات لاعبيه، وبعد دخول الفريق معسكر الإعداد لمباراة الزمالك غدًا، أرسلت اللجنة خطابًا جديدًا، في المساء، كشفت فيه عن لاعب مصاب بكورونا. تضارب خطابات اللجنة الطبية قد يتسبب في كارثة، خاصة أن هذا اللاعب خالط زملاءه في التدريبات بناء على معلومة خاطئة صدرت من اللجنة الطبية بخلوه من العدوى. 
موضوعات متعلقه
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات